الربح من الانترنت

موقع اسيمو لتعلم طرق الربح من الانترنت

الاخبار

منار سامي فتاة “التيك توك”تم القبض عليها والتحقيق معها

منار سامي

قال المحامي أشرف فرحات، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على منار سامي صاحبة فيديوهات “تيك توك”، للتحقيق معها في الاتهامات المنسوبة إليها.

وجرى القبض على “منار سامي” من أمام إحدى الكافيهات ببنها وجار التحقيق معها أمام النيابة العامة.

وقال فرحات في تصريح خاص لبوابة الأهرام، المتهمة تواجه اتهامات، تتعلق بالسعي لهدم القيم والعادات والتقاليد بالمجتمع المصري وإثارة الغرائز و التحريض على الفسق .

وسبق وأن تقدم فرحات ببلاغ للنائب العام طالب فيه بالتحقيق مع المتهمة ذكر فيه “أن تلك الفتيات دخلت إلى عالم الفيديوهات المخلة بالآداب من أجل جذب الانتباه، وظهرت المتهمة التي تدعي منار سامي من أجل إثارة الغرائز والكثير من الجدل من جديد بعد حبس من سبقنها في هذا النوع من الفيديوهات”.

سلسلة من الاتهامات طالت عدد من فتيات تطبيق «تيك توك» خلال الأشهر الماضية، إذ حاصرتهن تهمة «تقديم فيديوهات خادشة للحياء»، ومن هؤلاء ريناد عماد، التي قررت نيابة الدقي منذ ساعات حبسها 4 أيام على ذمة التحقيق، بتهمة تقديم محتوى وفيديوهات تخدش الحياء، تندرج تحت إذاعة مواد إباحية عبر موقع التواصل الاجتماعي «تيك توك».

وقالت المتهمة في التحقيقات إن بعض الشركات تزعم التسويق للملابس والأحذية على مواقع التواصل الاجتماعي وتقوم باستقطاب الفتيات، مشيرة إلى أن حلمها كان الشهرة والثراء السريع.

كانت الإدارة العامة لمباحث الآداب ضبطت المتهمة منة الله عماد، وشهرتها ريناد عماد، داخل كافيه بالدقي مملوك لنجل فنان شعبي شهير، وذلك بعد رصدها وهي تقوم بتقديم فيديوهات على موقع «تيك توك» تحتوي على مواد إباحية.

كانت النيابة العامة تلقت بلاغًا ضد المتهمة حمل رقم 26812 لسنة 2020 عرائض النائب العام، قال إنه على خطى حنين حسام ومودة الأدهم وغيرهما من فتيات الـ«تيك توك» اللاتي دخلن إلى عالم الفيديوهات المخلة بالآداب لجذب الانتباه، ظهرت المشكو في حقها «منار سامي»، لتثير الغرائز والجدل من جديد بعد حبس من سبقنها في هذا النوع من الفيديوهات.

وأضاف البلاغ أن المتهمة أنشأت عدة حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، باسمها، واعتادت على بث صور وفيديوهات قصيرة على «انستجرام وتيك توك»، لإثارة الغرائز بقصد جذب المشاهدين وجمع المال ضاربة بالعادات والتقاليد للمجتمع عرض الحائط.

مودة الادهم
مودة الادهم

في القائمة ذاتها ومن قبل هؤلاء، كانت مودة الأدهم

، التي ألقت الإدارة العامة لمباحث الآداب، القبض عليها، أثناء تواجدها داخل «كمبوند» في أكتوبر، بتهمة «نشر مقاطع تحرض على الفسق والفجور وتخل بالقيم الأسرية، بظهورها في فيديوهات وترتدي ملابس فاضحة تخدش الحياء العام»، في منتصف مايو الماضي، والفتاة من مواليد محافظة مرسى مطروح، جاءت إلى القاهرة منذ سنوات، وتدعى مودة فتحي رشاد وشهرتها «الأدهم»، وكانت قد انضمت إلى عالم «التيك توك»، وظهرت في فيديوهات عبر التطبيق، ورصدتها أجهزة الأمن ومباحث الآداب، وباتت دليل إدانتها.

وداهمت الشرطة منزلها في التجمع، لكن لم تعثر عليها، إذ كانت قد رحلت قبل وصول الشرطة، واستمرت التحريات وتوجيه المأموريات للبحث عن مكانها، حتى عثر عليها تختبئ في إحدى مناطق الـ6 من أكتوبر.

لم تكن هي المرة الأولى للفتاة، ذات الـ22 عامًا، وتم القبض عليها في 29 من مارس، بتهمة خرق حظر التجول بالشوارع المصرية، وتصويرها فيديو وبثه عبر مواقع التواصل الاجتماعي. عُرضت «الأدهم» على النيابة العامة بالقاهرة الجديدة، وصديقتها، التي تظهر بصحبتها في الفيديو، واللذان أدعا تصويرهما اللقطات قبل ساعات حظر التجول، وأمرت النيابة بإخلاء سبيلها مقابل دفع كفالة قيمتها 20 ألف جنيه، على ذمة المحضر رقم 64 جنح التجمع الأول.

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error

مشاركة المحتوى

RSS1k
Follow by Email2k
Facebook5k
YouTube
Pinterest5k
LinkedIn
Share
Instagram19k
Telegram1k